الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية البنت باسم ودود
رقم الفتوى: 129586

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 ذو الحجة 1430 هـ - 30-11-2009 م
  • التقييم:
4448 0 203

السؤال

هل يجوز تسمية المولودة الأنثى باسم ودود هكذا بغير تعريف بالألف واللام ؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في تسمية المولود أو المولودة باسم ودود أو غيره من الأسماء المشتركة التي ‏تطلق على الله سبحانه وتعالى من غير تعريف، وذهب بعض أهل العلم إلى جواز التسمية به ولو كان معرفا بأل، وإنما الممنوع هو التسمية بالأسماء التي  يختص بها الله جل وعلا، مثل: الخالق، الرحمن، القدوس، ‏الأول، الآخر، الباطن، ونحوها وسبق بيان ذلك بتفصيل أكثر في الفتوى: 8726.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: