الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محب يريد رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في منامه فكيف السبيل
رقم الفتوى: 129710

  • تاريخ النشر:الخميس 16 ذو الحجة 1430 هـ - 3-12-2009 م
  • التقييم:
15595 0 293

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمأريد أن أرى النبى الكريم وحبيب قلبي صلى الله عليه وسلم فى المنام. فماذا أفعل؟ أنا صليت صلاة التسابيح وقبل النوم أمسكت بالمسبحة وأخذت أصلي عليه كثيراً، فأرجو الإجابة سريعا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقبل الجواب عما سألت عنه نريد أولاً تنبيهك إلى أن حديث صلاة التسابيح قد اختلف أهل العلم في تصحيحه وذهب أكثرهم إلى صحته، وحتى على القول بضعفه فإنه يمكن العمل به لأنه في فضائل الأعمال، وقد أباح العلماء العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال.

وأما الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فليس من شك في أنها من أفضل العبادة وأرجاها قبولاً عند الله، ولكن جميع ذلك ليس سبباً قطعياً لرؤيته صلى الله عليه وسلم في المنام، وليس في الشريعة عمل معين من عمله رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، ولكن أسعد الناس بتلك الفضيلة في الغالب هم أكثرهم عليه صلاة وتسليماً، وأكثرهم شوقاً لرؤيته وحزناً على فوات صحبته، وأكثرهم التزاماً بشريعته واتباعاً لسنته واقتفاء لهديه، وانظر في ذلك الفتوى رقم: 31854.

ونسأل الله تعالى أن يبلغك غايتك ويسلك بنا وبك سبل النجاة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: