الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من ضوابط نشر الأحاديث النبوية في المنتديات
رقم الفتوى: 130525

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 محرم 1431 هـ - 23-12-2009 م
  • التقييم:
13856 0 623

السؤال

أنا أنشر أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في المنتديات، وفتحت كذلك موقعا لنشر الأحاديث الصحيحة بفضل الله معتمدة في ذلك على موقع الدرر السنية وصحيح البخاري ومسلم وكتابي ( السلسلة الصحيحة / وصحيح الترغيب والترهيب للألباني رحمه الله ) . وكنت قد نويت أن أكتب حديثا حسنه الألباني في موضوع ما , لكني وجدتُ في ( ملتقى أهل الحديث ) من يضعف هذا الحديث فاحترت هل أنشر هذا الحديث ؟
وهل ترون أن أُكمل نشر الأحاديث وأنا جاهلة بعلم الحديث ؟
وهل أأثم إن نشرت حديثا صححه عالم ثقة كالألباني ثم اتضح ضعفه بعد ذلك ؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجزاك الله خيرا عما تقومين به من نشر أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو القائل: نضر الله امرأ سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه غيره، فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه، ورب حامل فقه ليس بفقيه. رواه أحمد والترمذي وأبو داود وابن ماجه. وصححه الألباني.

ومن المعلوم أن الحكم على الحديث من الأمور التي يدخلها الاجتهاد وما زال العلماء يختلفون في صحة بعض الأحاديث وضعفها. وأما المسلم غير المتخصص في هذا العلم فإنه يسعه أن يقلد عالما يثق به في هذا الفن، ولا شك أن الشيخ الألباني رحمه الله أهل للثقة في هذا العلم، فلا حرج عليك في الاستمرار في نشر الأحاديث معتمدة في ذلك على كتب الشيخ رحمه الله، وانظري الفتوى رقم: 51518، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: