حكم مخاطبة شخص بـ سيد الناس - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مخاطبة شخص بـ (سيد الناس)
رقم الفتوى: 131159

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 محرم 1431 هـ - 13-1-2010 م
  • التقييم:
7350 0 267

السؤال

إذا ناداني شخص وقال لي يا سيد الناس ـ مجاملة ـ فهل علي شيء في ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في دعوة الشخص بسيد الناس أو سيد القوم، ما لم يكن القصد بها: أنه سيد الناس أجمعين، لأن سيادة الناس أجمعين خاصة بالنبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال: أنا سيد ولد آدم. رواه مسلم.

والظاهر أن من يخاطب شخصا بسيد الناس لا يقصد هذا المعنى، وإنما يقصد قومه أو الحاضرين أو الناس في زمنه، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة: قوموا إلى سيدكم. يعني: سعد بن معاذ. أخرجه البخاري.

وقال صلى الله عليه وسلم: الحسن والحسين: سيدا شباب أهل الجنة. رواه أحمد والترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.

وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 27822.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: