الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول الخل الذي أصله كحول
رقم الفتوى: 131661

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 صفر 1431 هـ - 25-1-2010 م
  • التقييم:
5789 0 263

السؤال

اشتريت قنينة خل وعندما نظرت إلى محتوياتها وجدت أنه قد كتب عليها بالضبط: أنه أنتج بطريقة طبيعية. وأما مكوناته: خل من كحول طبيعي.هذا فقط ما كتب عليه. هل هذا النوع من الخل يحرم استدامه أم ماذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق في الفتوى رقم: 23146 . والفتوى رقم: 47204 بيان نجاسة الكحول. كما قد بينا في الفتوى رقم: 20249، والفتوى رقم: 54401 أن الخل المتخذ من الكحول إنما يباح إذا انقلب الكحول بنفسه خلا دون تدخل من أحد، أما إذا قصد تخليله فقد اختلف فيه أهل العلم، والراجح عندنا أنه لا يحل ولا يطهر.

وبناء على ذلك نقول: بما أن الخل المذكور مصنوع من الكحول، فإنه يحكم بنجاسته باعتبار أصله ما لم يثبت أنه قد تخلل بنفسه؛ لأن من القواعد الفقهية المقررة أن اليقين لا يزول بالشك. هذا بالإضافة إلى أن الظاهر أن المصنع يقصد تخليل الخمر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: