الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رد الشقة المؤجرة بقانون الإيجار القديم إلى مالكها
رقم الفتوى: 131971

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 صفر 1431 هـ - 8-2-2010 م
  • التقييم:
4945 0 226

السؤال

لدينا شقة إيجار قديم ونريد تركها لواحد من ورثة صاحب البيت، ويريد أخي أن يأخذ مقابلا ويقول إن الشيخ أسامة عبد العظيم حمزة أفتى بحلية هذا التصرف. الرجاء سرعة الرد ولو أمكن كيفية الاتصال بالشيخ أسامة حتى يقنع أخي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا أن عقد الإيجار القديم المعمول به في بعض البلدان الإسلامية عقد باطل شرعا لما فيه من ظلم الملاك وأكل مالهم بالباطل والانتفاع بحقوقهم بغير حق أو طيب نفس .  وانظري الفتويين: 116630، 116712.

وبناء عليه فإن عقد الايجار المذكور عقد فاسد لا يورث عن الميت وليس للأخ المطالبة بعوض عن رد الشقة إلى مالكها، فليتق الله تعالى وليعلم أن ما يطالب به عدوان وأكل للمال بالباطل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: