لا يجوز الاستفادة ببطاقة التأمين الصحي لغير صاحبها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز الاستفادة ببطاقة التأمين الصحي لغير صاحبها
رقم الفتوى: 132824

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ربيع الأول 1431 هـ - 4-3-2010 م
  • التقييم:
3543 0 199

السؤال

أنا طالب أدرس في الجامعة، وأنا في بلد آخر ومعي زوجتي، ولدي تأمين صحي، أما زوجتي فليس لديها تأمين، وهي الآن تريد عمل فحوصات مكلفة جدا علي لأني طالب. ما حكم الاستفادة من تأمين طالبة أخرى، علما أن التامين 90% من التكاليف، علما أن الجهة التي عليها التأمين لن تخسر شيئا من جيبها؛ لأنها جهة حكومية (الجامعة )، وعلما أني سوف أدفع بقية 10% إلى الجامعة .وطريقة الاستفادة من تأمين الطالبة الأخرى هي ببساطة استخدام بطاقتها الجامعية. والطالبة الأخرى موافقة. ولكن أردنا معرفة حكم الشرع، وهل هذا من الواسطة المحمودة أم لا يجوز؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن استخدام زوجتك لبطاقة التأمين الخاصة بزميلتها لا يجوز لما فيه من الغش والتزوير المحرم، وكل ما ذكرته من ارتفاع تكاليف الفحوصات، ومن أن جهة التأمين لن تخسر شيئا..الخ. لا يبرر التزوير ولا أكل أموال الغير بالباطل. فالأموال المعصومة سواء كان أصحابها أبرارا أم فجارا لا يجوز الاعتداء عليها ولا تناولها بهذه الطريقة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: