الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصوفية .... وقت ومكان ظهورها
رقم الفتوى: 13353

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 ذو القعدة 1422 هـ - 6-2-2002 م
  • التقييم:
15326 0 409

السؤال

-هل الطرق الصوفية موجودة في الإسلام منذ بدايته أم لا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلفظ الصوفية لم يكن معروفاً في القرون الثلاثة المفضلة وإنما اشتهر الكلام بهذا اللفظ بعد ذلك، وقد نقل التكلم به عن غير واحد من الأئمة وبين الناس نزاع طويل في سبب التسمية بذلك.
وأول ما ظهر التصوف في البصرة لما كان في أهلها من المبالغة في الزهد والعبادة والخوف ونحو ذلك.
ثم انتسب إليهم من ليس فيهم من طوائف أهل البدع والزندقة، فتشعب التصوف وتنوع، وصار أهله أصنافاً. وعلى المسلم أن يعلم أن خير الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وخير القرون القرون المفضلة، وأن الطريق الموصلة إلى الله عز وجل طريق واحدة، وهي ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فمن التمس الوصول إلى الله من غير هذه الطريق ضل.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: