وضع الحليب المباع على شباك المسجد هل هو من البيع فيه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وضع الحليب المباع على شباك المسجد هل هو من البيع فيه
رقم الفتوى: 134278

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 ربيع الآخر 1431 هـ - 13-4-2010 م
  • التقييم:
1878 0 210

السؤال

أرجو أفتوني بالتفصيل عن هذا الموضوع، وجزاكم الله خيراً.
أبرمت عقداً مع فلاح صغير حتى يبيع لي الحليب ويتقاضى أجره في آخر الشهر، وبما أن هذا الرجل وأنا من رواد المسجد القريب منا، ونكاد لا نتخلف عن الصلاة اتفقنا أن يضع لي القارورة في شباك داخل المسجد وبذلك أجدها وآخذها معي فهل هذا يعتبر بيعا في المسجد مع أن العقد واستلام الأموال يكون خارجه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق لنا بيان حكم البيع في المسجد، في الفتوى رقم: 23300، وأما الصورة المذكورة في السؤال فليست داخلة -إن شاء الله- في معنى ذلك، فإنه لا يخفى أن اختلاف المتبايعين، وحرص كل منهما على إلحاق الغبن بالآخر، وترددهما في السوم، وارتفاع الأصوات، ونحو ذلك مما يصاحب البيع والشراء في الأسواق -إن كل ذلك غير حاصل في صورة الحال المسؤول عنها بالنسبة للمسجد.

فهي خالية من علة النهي فإن المعنى المقصود من منع البيع والشراء في المسجد كما يقول الدهلوي في حجة الله البالغة: فلئلا يصير المسجد سوقاً يتعامل فيه الناس، فتذهب حرمته، ويحصل التشويش على المصلين والمعتكفين. انتهى. وراجع للفائدة في ذلك الفتوى رقم: 124659.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: