الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مؤلفات في العقيدة
رقم الفتوى: 134459

  • تاريخ النشر:الخميس 9 جمادى الأولى 1431 هـ - 22-4-2010 م
  • التقييم:
2524 0 234

السؤال

جزاكم الله خيرا أخبروني عن كتاب واحد كاف في العقيدة أقرؤه أو أحفظه وحده وأكتفي به لوحده ولا أزيد عليه شيئا أبدا وبعد ذلك لا أشتعل إلا بالطاعات وفضائل الأعمال والعبادات وحدها فقط دون غيرها إلى أن أموت ولا أزيد على ذلك الكتاب شيئا أبدا أبدا..
ساعدوني جزاكم الله خيرا أنا حائر وفي أمس الحاجة إلى مساعدتكم ..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكتب العقيدة ليست على مستوى واحد فمنها ما يصلح للمبتدئين ومنها ما يصلح للمتوسطين ومنها ما يصلح للمتقدمين.

مما يصلح للمتدئين كتاب 200 سؤال في العقيدة للشيخ حافظ الحكمي، وللمتوسطين كتاب: الواسطية وشرحها، وللمتقدمين من غير ذوي الاختصاص الطحاوية وشروحها لأهل السنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: