المعول على نية الحالف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المعول على نية الحالف
رقم الفتوى: 134513

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 جمادى الأولى 1431 هـ - 19-4-2010 م
  • التقييم:
2268 0 231

السؤال

قلت لزوجتي إن خرجت (وكنت أقصد إلى بيت أهلها) فأنت طالق ، وخرجت من باب الشقة ونزلت إلى منتصف سلم العمارة ثم عادت دون أن تذهب إلى بيت أهلها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت قد قصدت بقولك [إن خرجتِ ] تعليق طلاق زوجتك على خروجها إلى بيت أهلها فخرجت من الشقة  ثم عادت دون الوصول إلى بيت أهلها فلا يلزمك شيء لعدم حصول موجب الحنث، واليمين مبناها على نية الحالف. قال ابن قدامة في المغني: وجملة ذلك أن مبنى اليمين على نية الحالف، فإذا نوى بيمينه ما يحتمله انصرفت يمينه إليه، سواء كان ما نواه موافقا لظاهر اللفظ أو مخالفا له. انتهى

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: