الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة في ملابس بها حبر
رقم الفتوى: 134893

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 جمادى الأولى 1431 هـ - 28-4-2010 م
  • التقييم:
7871 0 320

السؤال

هل تصح الصلاة في ملابس بها حبر قلم مهما كان حجم هذا الحبر، ومهما كانت نوعيته أم أنه يعفى عنه في الثياب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فحبر الأقلام طاهر أياً كان نوعه، وعليه فوجود الحبر في الثياب وإن كثرت كميته لا يؤثر في صحة الصلاة، فإن الواجب لأجل الصلاة هو تطهير الثياب من النجاسات، لقوله تعالى: وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ. وأما الأعيان الطاهرة فلا تجب إزالتها من الثياب بل الصلاة صحيحة مع وجودها، وإن كان غسلها تنزها وتكميلاً للنظافة أولى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: