هل تجب زكاة الذهب المعد للزينة إذا كان ملكا للزوج - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تجب زكاة الذهب المعد للزينة إذا كان ملكا للزوج
رقم الفتوى: 137232

  • تاريخ النشر:السبت 15 رجب 1431 هـ - 26-6-2010 م
  • التقييم:
5488 0 262

السؤال

أنا شاب ومتزوج، وأملك ذهب زوجتي، ولكني أعمل مع والدي أي مصروفي من والدي ومصروف بيتي أيضا فهل علي زكاة، وللعلم ذهب زوجتي للزينة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا الذهب المعد للزينة لا زكاة فيه عند جمهور أهل العلم، وسواء كان مملوكا لك أو لزوجتك، وإن كان الأحوط هو إخراج زكاته إذا كان قد بلغ النصاب خروجا من خلاف من أوجب زكاة الحلي حتى وإن كان معدا للزينة، وهو مذهب الحنفية، وترجيح بعض العلماء المعاصرين كالشيخين ابن باز وابن عثيمين، ونصاب الذهب هو خمسة وثمانون جراما من الذهب الخالص تقريبا، وقد بينا كيفية حساب زكاة الذهب مختلف العيارات في الفتوى رقم: 125255.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: