الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تلزم فدية أخرى إذا تأخر في إخراج الفدية
رقم الفتوى: 137443

  • تاريخ النشر:السبت 22 رجب 1431 هـ - 3-7-2010 م
  • التقييم:
8218 0 264

السؤال

أنا صاحب السؤال رقم: 2237268، جزاكم الله كل خير ، استلمت الرد وسوف أبادر بإخراج عن كل يوم إطعام مسكين. ولكن هل التأخير بالإطعام له كفارة، علماً بان والدتي توفيت منذ اربع سنوات، وهذا التأخير بسبب اعتقادي بسقوط الكفارة بسبب كبر سنها وعجزها عن الصيام .أفيدونا لتبرئة ذمتي وذمت والدتي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يلزمكم شيء زائد على إخراج ما وجب في تركة أمكم رحمها الله من الفدية، فعليكم أن تبادروا بإخراجها مسارعة في إبراء ذمة والدتكم لما بيناه لكم في الفتوى السابقة، قال الشيخ زكريا الأنصاري: ولا شيء على الهرم لتأخيره الفدية إن أخر الفدية عن السنة الأولى. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: