الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ترك جني الثمار لا يسقط زكاتها
رقم الفتوى: 138141

  • تاريخ النشر:الأحد 14 شعبان 1431 هـ - 25-7-2010 م
  • التقييم:
5322 0 315

السؤال

إذا كان لي بستان نخيل يحمل ما يزيد على النصاب من التمر، ولكنني لا أجنيه، لأن سعره ليس مرضياً، فهل علي إخراج زكاته؟ علماً بأنني آخذ منه بعضا للأكل.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أوضحنا القول فيما لو ترك مالك الحب أو الثمر جنيه، وبينا أنه تجب عليه زكاته إذا بدا صلاحه وهو في ملكه، وأنه إن فرط في الجذاذ حتى تلف الحب أو الثمر، فقد استقرت الزكاة في ذمته، وانظر للتفصيل الفتوى رقم: 137448.

وبه يتبين لك أنك لو تركت جني تلك الثمرة، فإن هذا لا يسقط عنك زكاتها، وعليك أن تخرج منه مقدار الزكاة الواجبة، وهي العشر إن كان السقي بلا كلفة، ونصفه إن كان يسقى بكلفة، وإن كنت مستغنيا عن تلك الثمرة لا تحتاج إلى أكلها ولا إلى بيعها، فالذي ننصحك به هو أن تتصدق بها على المحتاجين ولا تتركها حتى تتلف.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: