حكم المرور بين المصلي الطفل وسترته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المرور بين المصلي الطفل وسترته
رقم الفتوى: 138560

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شعبان 1431 هـ - 8-8-2010 م
  • التقييم:
4109 0 248

السؤال

ما حكم المرور أمام طفل يصلي إلى سترة؟ أرجو أن يكون سؤالي واضحاً، فأنا أسأل حول مرور الرجل أمام الطفل الذي يصلي وليس العكس.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان المصلي يصلي إلى سترة لم يجز المرور بينه وبين سترته، وإذا كان يصلي إلى غير سترة لم يجز المرور بينه وبين موضع سجوده ـ وسواء كان المصلي رجلا أو امرأة، بالغا أو صبيا مميزا، مفترضا أو متنفلا ـ فالحديث عام لا يخص منه إلا ما خصه الدليل، وقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه.

قال الصنعاني في السبل: والحديث دليل على تحريم المرور بين يدي المصلي ـ أي ما بين موضع جبهته في سجوده وقدميه ـ وقيل غير هذا، وهو عام في كل مصل. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: