حكم من آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم ولم يره - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم ولم يره
رقم الفتوى: 140003

  • تاريخ النشر:السبت 10 شوال 1431 هـ - 18-9-2010 م
  • التقييم:
9106 0 431

السؤال

ماذا يسمى الناس الذين آمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم في حياته ولم يروه وهل يعتبرون من الصحابة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هؤلاء يعتبرون من التابعين إن كانوا قد رووا عن الصحابة على قول بعض أهل العلم أو أدركوهم على قول آخر، كما في الفتوى رقم: 116477.

وليسوا من الصحابة لأنهم لم يصحبوا الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يروه، وقد عرف ابن حجر الصحابي بقوله في نخبة الفكر: هو من لقى النبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم مؤمناً به ومات على الإسلام... انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: