الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين نسخ التلاوة ونسخ الحكم
رقم الفتوى: 1405

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ربيع الآخر 1423 هـ - 7-7-2002 م
  • التقييم:
30697 0 526

السؤال

ما الفرق بين نسخ التلاوة ونسخ الآية وكيف الاستدلال على ذلك من الكتاب والسنة ؟ وجزاكم الله خيرا على ما تقدمون من فائدة للمسلمين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فهذا السؤال مبحثه في أصول الفقه وعلوم القرآن. يجوز نسخ تلاوة الآية دون حكمها. ونسخ حكمها دون تلاوتها ونسخ الحكم والتلاوة معا. مثال نسخ التلاوة دون الحكم: أية الرجم ، (الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم) . فقد نسخت تلاوة هذه الآية ولكن حكمها باقٍ. ومثال نسخ الحكم دون التلاوة : قوله تعالي : (والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً وصيتة لأزواجهم متاعاً إلى الحول غير إخراج). [ البقرة: 24] ، فقد نسخ حكم هذه الآية وبقيت تلاوتها. ومثال نسخ التلاوة والحكم: ما في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها " كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن . ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله وهن فيما يقرأ من القرآن" . فالقسم الأول من الآية ( عشر رضعات … هذه منسوخة تلاوةً وحكماً عند الجميع والقسم الثاني منها ( ثم نسخن بخمس .. نسخت عن الجمهورتلاوة وحكماً وعند الشافعي ومن وافقه نسخت تلاوة لا حكماً). والله تعالي أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: