الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإحساس بدنو الأجل لا يدل على دنوه
رقم الفتوى: 140754

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ذو القعدة 1431 هـ - 11-10-2010 م
  • التقييم:
7344 0 239

السؤال

هل الشعور بدنو الأجل يدل حقاً على دنوه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الإحساس بدنو الأجل لا يدل على دنوه فعلاً، فكم من مريض أيس من حياته ثم عافاه الله؟ وفي الصحيحين أن سعد بن أبي وقاص في حجة الوداع مرض حتى أشرف على الموت وهم بالوصية ببعض ماله، وذكر أصحاب السير أنه عاش بعد ذلك زمناً طويلاً، وما أحسن قول بعض الحكماء:

وكم من صحيح مات من غير علة    * وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: