حدود جواز التكلم مع الجني المتلبس بالإنسي أثناء الرقية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حدود جواز التكلم مع الجني المتلبس بالإنسي أثناء الرقية
رقم الفتوى: 148657

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 صفر 1432 هـ - 2-2-2011 م
  • التقييم:
43855 0 408

السؤال

عند الرقية الشرعية هل يجوز الكلام مع الجن وحرقه بالنار؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالتكلم مع الجني المتلبس ببدن الإنسي في أثناء الرقية جائز، ولكن ينبغي أن يقتصر ذلك على أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر، وإعلامه أنه لا يحل له التلبس ببدن الإنسي وتخويفه عاقبة ما يفعله، قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ في الهدي: وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ويقول: قال لك الشيخ: اخرجي فإن هذا لا يحل لك فيفيق المصروع، وربما خاطبها بنفسه. انتهى.

 وذكر عن شيخ الإسلام حكايات في هذا المقام فلتراجع.

وإن امتنع الجني من الخروج فليستمر الراقي في قراءة القرآن والذكر ودعاء الله تعالى، فإن احترق الجني بذلك فلا حرج، وذلك ممكن كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم: 123274

ولكن لا يجوز تعذيب المصروع، أو استعمال النار في حرقه بزعم أن ذلك حرق للجني، فإن مثل هذه الأفعال من التوسع في ضرب المصروع وأذيته فضلا عن حرقه قد تؤدي إلى فساد عظيم، وربما تلف الشخص المريض بسببها.

كما لا يفوتنا أن ننبه إلى أن الصرع ومس الجن للإنس ثابت بلا شك، ولكن التوسع في هذا وعزو كل ما يصيب الإنسان من مرض إلى تلبس الجن أمر مذموم، بل الواجب أن يوضع الأمر في نصابه، ولا يحكم بوجود المس إلا ببينة وقرينة ظاهرة، قال الشيخ العثيمين ـ رحمه الله: فالقراءة على الذي أصابه مس من الجن تنفع ـ بإذن الله ـ ولكن لا ينبغي للإنسان أن يتوهم ويتخيل فكلما أصابه شيء قال هذا جن، وربما لو جاءه زكام قال: هذا جن، هذا غير صحيح، والإنسان إذا تخيل الأشياء صارت حقيقة، بل الآن لو تتخيل الشيء البعيد يتحرك وهو ساكن قلت: هذا يتحرك. انتهى.

 فليحذر من التوسع من عزو ما يصيب المرء إلى الجن ففساد ذلك عظيم كما هو مشاهد، ولتتبع الوسائل الشرعية في العلاج من الرقية بالأذكار والدعوات وآيات القرآن، فإن في ذلك خيرا وبركة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: