إرادة البشر تابعة لإرادة الله لا العكس - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إرادة البشر تابعة لإرادة الله لا العكس
رقم الفتوى: 148935

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ربيع الأول 1432 هـ - 7-2-2011 م
  • التقييم:
8953 0 373

السؤال

إذا الشعب يوماً أراد الحياة**** فلا بد أن يستقيم البشر**** ولا بد للفسق أن ينجلي**** ولا بد للدين أن ينتشر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن أوضحنا أن الشعر الذي غير في السؤال ظاهر بعض ألفاظه مخالف لعقيدة الإيمان بالقضاء والقدر التي هي ركن من أركان الإيمان، فإن إرادة البشر تابعة لإرادة الله تعالى وليس العكس فلا بد من تأويل للبيت المشار إليه ليستقيم المعنى، وانظر الفتويى رقم: 52019. وهذا التغيير الذي طرأ على البيتين المذكورين يغني عن التأويل بالكلية وإن كان أبعد من فساد المعنى مما قيل ولذا لا داعي للدوران حول هذا البيت وتكلف إصلاحه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: