الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام بذكر لفظ (السيادة)
رقم الفتوى: 15149

  • تاريخ النشر:الخميس 29 محرم 1423 هـ - 11-4-2002 م
  • التقييم:
16812 0 344

السؤال

هل يجوز أن نقول صلى الله على سيدنا محمدأفيدونا جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ: اللهم صل على سيدنا محمد. جائزة.
والأولى الصلاة عليه بالكيفية التي علمها أصحابه رضي الله عنهم حينما قالوا له: (يا رسول الله هذا السلام عليك -أي قد عرفناه- فكيف نصلي عليك؟ قال: " قولوا: اللهم صل على محمد عبدك ورسولك، كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم " رواه البخاري وغيره، وله ألفاظ أخرى ليس في واحد منها ذكر لفظ (السيادة) وهو المعروف عن الصحابة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: