الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم غسل الثوب المتنجس مع سائر الثياب في الغسالة الآلية
رقم الفتوى: 153133

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ربيع الآخر 1432 هـ - 31-3-2011 م
  • التقييم:
23502 0 275

السؤال

ما حكم غسل الملابس النجسة ـ ولكنها جافة ـ مع النظيفة، مع العلم أن الغسالة تضع مسحوق التنظيف على الملابس جميعها كما أنها تخرج المياه التي اتسخت في كل دورتين تقريبا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالذي عليه جمهور أهل العلم هو أن الماء إذا كان دون القلتين فإنه يتنجس بوقوع النجاسة فيه، والقلتان سبق أن بينا مقدارهما، كما في الفتوى رقم: 16107

فإذا وضعت ملابس متنجسة في ماء أقل من قلتين فإنه يتنجس, وإذا تنجس فإنه ينجس كل ما يلاقيه، فعلم من هذا أن الملابس المتنجسة سواء كانت نجاستها رطبة، أو جافة إذا وضعت في الغسالة في ماء دون القلتين فإنما يوضع معها من الملابس يتنجس بها، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 59306، 102798، 12598 118195.
وهذا فيما إذا كانت النجاسة هي الواردة على الماء, وأما إذا كان العكس وورد الماء على نجاسة في ثوب فإن الثوب يطهر بجريان الماء على محل النجاسة إن كانت النجاسة حكيمة أي كالبول الجاف مثلا، وإذا طهر الثوب المتنجس فأولى أن يطهر الذي كان غير متنجس، وراجع الفتوى رقم : 113711.
فعلم أن الطريقة الصحيحة للجمع بين الملابس المتنجسة مع غيرها في الغسالة هي إما بتطهيرها قبل جمعها مع غيرها، وهذا يتعين إن كانت النجاسة لها عين تحتاج إلى إزالة وكان محلها لا يطهر بمجرد جري الماء كما سبق أو بإيراد الماء على الجميع، ولا تأثير لما ذكر من وضع مسحوق التنظيف على الملابس جملة، ولا في إخراج المياه في كل دورتين، بل المهم إنما هو زوال عين النجاسة بالطريقة المذكورة.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: