الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التاريخ الهجري والتاريخ الميلادي

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 جمادى الأولى 1432 هـ - 5-4-2011 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 153637
15154 0 295

السؤال

السؤال: هل من الممكن التوضيح وبشكل مفصل حول التقويم الهجري والتقويم الميلادي وعن تسلسل الأحداث والعصور في حياة المسلمين؟ وجزاكم الله خير الجزاء، ولا تنسني يا شيخ من الدعاء أن يوفقني الله في الدراسة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله أن يعينكم في دراستكم، ونفيدك أن التاريخ الهجري استعمله عمر ـ رضي الله عنه ـ بعد استشارة الصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ كما قدمنا في الفتوى رقم: 26228.

وأما التاريخ الميلادي: فقد استعمله أحد الرهبان النصارى بدءا بالسنة التي رجح أن عيسى عليه السلام ولد فيها، كما قدمنا في الفتوى رقم: 131871.

ومن المعلوم أن ما يدعونه في تاريخ ميلاد عيسى ليس هناك دليل عليه، بل إنه يحتمل مولد عيسى عليه السلام في الصيف بدلا من الشتاء وذلك، لأن موسم الرطب يكون في وقت الصيف غالبا والله تعالى أمر مريم عند مولد عيسى بالأكل من الرطب، وأما تسلسل الأحداث: فننصحك بمراجعة كتب السير والتاريخ الإسلامي التي تتحدث عن حوادث السنين، ومن أهم الكتب في ذلك كتاب البداية والنهاية لابن كثير، هذا وننبه إلى أهمية اعتماد التاريخ الهجري، لأنه هو المعتمد عليه في توقيت العبادات كالصوم والزكاة والحج، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 101288، 106346، 59256، 144227، 135741.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: