الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم صحة قصة رؤية الإمام حمزة الكوفي لله في منامه
رقم الفتوى: 155641

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 جمادى الآخر 1432 هـ - 4-5-2011 م
  • التقييم:
44012 0 358

السؤال

أردت معرفة ما مدى صحة قصة الإمام حمزة الكوفي في منامه عندما كلم الله عز وجل؟ وهل تعتمد في دعوة الناس للقرآن؟ وما تعليق علمائنا عليها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذه القصة ذكرها المزي في تهذيب الكمال بسند ابن غلبون المقرئ عن محمد بن نصر السامري وذكرها ابن الجوزي في صفة الصفوة غير مسندة وقد طعن الذهبي في محمد بن نصر وطعن في القصة بسببه، وتابعه ابن حجر على ذلك في لسان الميزان، قال الذهبي في الضعفاء وفي الميزان: محمد بن نصر بن هارون أبو بكر السامري لا يعرف أتى بمنام حمزة: حدثنا محمد بن خلف حدثنا دواد بن رشيد حدثنا مجاعة ـ فكذب لم يدرك محمد دواد وكذب أيضا لم يلق دواد مجاعة فلا يثبت المنام أصلا. انتهى.

وللقصة إسناد آخر، ولكن مدارها على محمد بن نصر أيضا كما في التهذيب، ثم إن رؤية الله تعالى في المنام جائزة كما قال شيخ الإسلام والسفاريني وجمع من أهل العلم، كما سبق في الفتوى رقم: 8271.

وأما الدعوة للقرآن والتمسك به وتعليمه فقد ثبت فيها من النصوص ما يغني عن هذه الرؤيا، كما في حديث البخاري: خيركم من تعلم القرآن وعلمه.

وقد ذكرنا طرفا من ذلك في الفتاوى التالية أرقامها: 134842، 124869، 97630.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: