الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محاذير سماع أناشيد أهل البدع
رقم الفتوى: 159991

  • تاريخ النشر:الخميس 29 رجب 1432 هـ - 30-6-2011 م
  • التقييم:
6048 0 311

السؤال

بداية أحب أن أشكركم على ما تقدمونه من منفعه للناس.
حقيقه أريد أن أعرف حكم قاطع لسماع أصحاب البدع.. أنا أحب سماع الأناشيد كثيرا، وهذه الفترة وقعت أذناي على أنشودة لهم، علما أنني لا أنبش أبدا عن ديانتهم أبدا فأنا أسمعها كأي أنشودة ولا أتأثر بكلماتها أيضا. فما حكم سماعي ؟ وهل ارتكبت ذنبا عظيما ؟ جوزيتم كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن خلت هذه الأناشيد من الألفاظ الشركية والإشارات البدعية، وتوفر فيها ما سبق أن ذكرناه في الفتوى رقم: 61513 من ضوابط لسماع الأناشيد، فلا حرج في سماعها من حيث الأصل. إلا أننا ننهى عن ذلك لعدة اعتبارات:
ـ منها أن في غير هذه الأناشيد المذكورة غُنية وكفاية، بل وزائد على الكفاية.
ـ ومنها سد ذرائع التعلق أو التقرب لمذاهب أهل البدع.
ـ ومنها أن هناك ألفاظا محتملة، وألفاطا غير شرعية، تتعلق بالعقيدة قد لا يفطن لها السامع لقلة بضاعته في العلوم الشرعية، وراجعي على سبيل المثال الفتويين: 136432116496.

والله أعلم 
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: