الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إقامة الأخ وليمة لأصدقائه عند زفاف أخته
رقم الفتوى: 161653

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شعبان 1432 هـ - 24-7-2011 م
  • التقييم:
4743 0 341

السؤال

هل يجوز للأخ إقامة وليمة من أجل زفاف أخته يستدعي فيها أصدقاءه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالوليمة عند العرس مستحبة في حق الزوج، وراجع في تفصيل كلام أهل العلم فيها الفتوى رقم: 62576.

وإقامةُ الأخ وليمة لأصدقائه عند زفاف أخته ليس فيه من حرج، وأقصى ما فيها أنه قام بأمر ليس ملزما به شرعا ولا هو مطلوبا منه عادة، وهو حينئذ إما أن يكون قام به عمن هو مطلوب منه فله في ذلك الأجر إن احتسب، وإما أن يكون مأدبة أرادها لأصدقائه وهي مستحبة لما فيها من إظهار نعم الله وشكرها واكتساب الأجر ودواعي الألفة والمحبة. جاء في المجموع للنووي: والمأدبة لغير سبب ويستحب ما سوى الوليمة لما فيها من إظهار نعم الله والشكر عليها، واكتساب الأجر والمحبة. انتهى.

فهو إذا مأجور فيها على كل حال إن احتسب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: