الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اللواط أقبح الفواحش
رقم الفتوى: 16224

  • تاريخ النشر:الأحد 23 صفر 1423 هـ - 5-5-2002 م
  • التقييم:
11464 0 290

السؤال

ما حكم من يمارس اللواط ولو لمرة واحدة أو ينوي ذلك أو يفكر به؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن اللواط من أعظم العظائم ولو فعل مرة واحدة، وراجع الفتوى رقم:
1869 ، فلا يجوز للمرء أن يفكر به أو ينوي فعله، وعليه أن يجاهد نفسه وأن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ومن وساوسه وتزيينه، كما يجب عليه أن يتذكر وقوفه بين يدي الله وليعدَّ الجواب لذلك، وليتذكر أيضاً أن الله مطلع عليه يراه في كل حين وعلى كل حال، فليحذر من أن يراه الله وهو على هذا الفعل الشنيع، وليتذكر أيضاً أن هذا الفعل عار وشنار وخزي في الدنيا والآخرة، نسأل الله العافية.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: