الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يشرع لمن صلى وحده أن يؤذن ويقيم
رقم الفتوى: 16339

  • تاريخ النشر:الخميس 27 صفر 1423 هـ - 9-5-2002 م
  • التقييم:
6058 0 332

السؤال

أنا أعيش في بلغاريا، ولا يوجد مسجد قريب مني ولا أسمع الأذان، فهل أصلي بدون أذان في بيتي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كان المسجد بعيداً عنك بحيث لا تسمع الأذان منه فلا تجب عليك الجماعة في المسجد، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر" رواه ابن ماجه و الحاكم عن ابن عباس رضي الله عنهما. أي أن من لم يسمع النداء لا يلزمه الإجابة، لكن عليك أن تصلي جماعة في بيتك أو مع جيرانك إن كانوا مسلمين، ويشرع أن تؤذن وتقيم ولو كنت وحدك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: