هل يفسد صيام من ابتلع الدم النازف من فمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفسد صيام من ابتلع الدم النازف من فمه
رقم الفتوى: 163659

  • تاريخ النشر:الأحد 13 شوال 1432 هـ - 11-9-2011 م
  • التقييم:
17562 0 331

السؤال

ذهبت إلى طبيب الأسنان في رمضان لتنظيف اللثة وإزالة طبقة الجير وظل فمي ينزف لفترة طويلة خاصة أنني مصاب بالسكري وحاولت أن أحافظ على صيامي بطرد الدم واستمررت في ذلك فترة طويلة حتى تعبت فقمت ببلع بعض الدم بعد ساعات، فهل أعتبر بهذا أفطرت عامدا؟ وهل يجب علي القضاء في الثاني من شوال؟ أم في أي يوم قبل رمضان القادم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد كان الواجبُ عليكِ أن تتحرز قدر الإمكان من ابتلاع الدم أثناء الصيام، لأن تعمد ابتلاعه مفسد للصيام، إضافة إلى أن الدمَ نجس وابتلاعه محرم حتى في غيرِ أيام الصيام. 

وعليه؛ فإذا كان ابتلاع الدم حصل عن قصد -أي كنت تستطيع عدم ابتلاعه ثم ابتلعته- فقد فسد صوم النهار الذي حصل فيه ذلك وعليك قضاؤه قبل حلول رمضان التالي، لكن يستحب تعجيل القضاء، ولا يجب إلا إذا لم يبق من شعبان إلا قدر ما يسعه، فعند ذلك لا يجوز تأخير القضاء، لما ثبت في الصحيحين من حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: كان يكون علي الصوم من رمضان، فما أستطيع أن أقضيه إلا في شعبان.

أما ابتلاع الدم من غير قصد فإنه غير مفسد للصوم، قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين: يجب على الصائم أن يتحرز من ابتلاع الدم، لأن الدم خارج طارىء غير معتاد يكون ابتلاعه مفطراً، بخلاف ابتلاع الريق فإنه لا يفطر، فعلى الصائم الذي خلع ضرسه أن يحتاط وأن يحترز من أن يصل الدم إلى معدته، لأنه يفطر، لكن لو أن الدم تسرب بغير اختياره فإنه لا يضره، لأنه غير متعمد لهذا الأمر. انتهى.

وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 140763.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: