الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى كراهة الأكل بالأسواق والمطاعم
رقم الفتوى: 163685

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 شوال 1432 هـ - 12-9-2011 م
  • التقييم:
5828 0 318

السؤال

قرأت مرة ولا أدري عن صحة ما قرأت عن كراهية الأكل بالأسواق
وهل ذلك يشمل الأكل بالأماكن المخصصه للأكل بالأسواق ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الأكل بالأسواق والأماكن العمومية يرجع فيه لعوائد البلد، فإن كان مما يتنقص في المجتمع حسب عوائد البلد ويعتبر من خوارم المروءة فينبغي توقيه فهو مكروه وترد به الشهادة، وإلا فلا يكره، ومن هذا الذي لا يعاب في المجتمع عادة الأكل بالمطاعم المعدة للأكل فلا حرج فيه.
 

وما ورد من حديث: الأكل في السوق دناءة.  فهو حديث قد حكم ابن العربي والقرطبي والشوكاني عليه بالوضع - وأورده الألباني في السلسلة الضعيفة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: