الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من شك وهو يصلي هل بطلت صلاته أم لا
رقم الفتوى: 165915

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 ذو القعدة 1432 هـ - 24-10-2011 م
  • التقييم:
5266 0 253

السؤال

عندما يحصل شيء ما في الصلاة لا يعرف الشخص ما حكمه، فهل يجوز أن يكمل صلاته ويؤجل السؤال عن مدى صحة الصلاة إلى وقت لاحق، علماً بأنه يسجل الأسئلة وينوي السؤال؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإذا شك المصلي أثناء الصلاة هل بطلت صلاته أم لا فإنه لا يخرج لمجرد الشك, سواء شك بسبب فعل أو ترك فإنه لا يخرج من الصلاة ما لم يتيقن من بطلانها لا سيما صلاة الفريضة، لأنه لا يجوز قطعها من غير مسوغ شرعي, وقد قال الله تعالى: وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ {محمد: 33}.

وينبغي للمسلم على كل حال أن يحرص على تعلم ما تصح به صلاته حتى يعبد الله على بصيرة, وانظر الفتوى رقم: 66045، عن وجوب تعلم ما تصح به العبادات.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: