الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المداعبة دون إيلاج في الدبر
رقم الفتوى: 166273

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ذو الحجة 1432 هـ - 31-10-2011 م
  • التقييم:
179735 0 607

السؤال

ما حكم المداعبة من الخلف ومحاولة الجماع من الخلف ولكن بطريقة العزل دون أن يخرج السائل المنوي داخل الدبر، وهل تكون الزوجة طالق شرعاً وعليه أن يدفع كفارة؟ أرجو الإجابة بالسرعة الممكنة وجزاكم الله تعالى كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يخفى أن الوطء في الدبر محرم وكبيرة من الكبائر كما سبق بيانه في الفتوى رقم : 34015
ولا يجوز للمرأة طاعة زوجها إذا أراد وطئها في الدبر سواء أنزل داخله أو خارجه، فالطاعة لا تكون إلا في المعروف، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وإذا وطئ الرجل زوجته في دبرها فقد ارتكبا معصية كبيرة؛ لكن لا تطلق الزوجة بمجرد وقوعها في هذا الفعل المحرم، وليس عليهما كفارة معينة إلا التوبة إلى الله بشروطها المعلومة وهي: الإقلاع عن الذنب والندم على فعله والعزم على عدم العود .
وأما مجرد المداعبة دون إيلاج في الدبر فجائز إذا لم يؤد إلى الإيلاج، والأولى اجتناب ذلك بكل حال.

قال المرداويوذكر ابن الجوزي في كتاب السر المصون أن العلماء كرهوا الوطء بين الأليتين لأنه يدعو إلى الدبر. الإنصاف.
وللفائدة راجعي الفتوى رقم : 18162

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: