الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يصير العقار ملكا لشخص تم تسجيله باسمه خطأ
رقم الفتوى: 166543

  • تاريخ النشر:الخميس 7 ذو الحجة 1432 هـ - 3-11-2011 م
  • التقييم:
1916 0 205

السؤال

هل يجوز لي إذا سجل والدي الأرض باسمي خطأ ـ أي لم يقصد بذلك العطية أو الهبة، وهو الذي قام ببناء البيت ووالدتي وأختي يسكنان معي في هذا المنزل ووالدي توفي منذ أكثر من عشرسنوات ـ أن آخذ المنزل منهم، لأنه باسمي.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 لا يجوز لك الاستيلاء على البيت لكونه مسجلا خطأ باسمك، بل هو تركة يقسم بين الورثة كل له منه حسب نصيبه الشرعي، فاتق الله ولا تأخذ ما ليس لك بحق ولئن قدرت على ذلك في الدنيا فمن ينجيك من الحساب غدا حين يقتص للمظلوم ممن ظلمه وحين ترد الحقوق إلى أصحابها ولا درهم ولا دينار يومئذ، إنما هي حسنات وسيئات، فالعاقل الحكيم من ترك مظالم الناس وجاء يوم القيامة خفيف الحمل منها لا أحد يطالبه بمظلمة في ماله ولا في عرضه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: