الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمية باسم: تنزيل
رقم الفتوى: 168045

  • تاريخ النشر:الخميس 28 ذو الحجة 1432 هـ - 24-11-2011 م
  • التقييم:
10617 0 278

السؤال

ما حكم التسمي باسم (تنزيل)
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا نرى مانعا من التسمية باسم: تنزيل، الذي من معانيه الإحلال والترتيب..
فضابط الأسماء المشروعة في الإسلام أن تكون سليمة من التعبيد لغير الله تعالى، وأن لا يكون فيها تزكية وتعظيم، أو ذم وتنقيص، أو ميوعة ومهانة..
وانظر الفتويين التاليتين : 12614 ، 155155 وما أحيل عليه فيهما للمزيد من الفائدة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: