الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل لولي المرأة منع خاطبها من النظر إليها
رقم الفتوى: 168125

  • تاريخ النشر:السبت 1 محرم 1433 هـ - 26-11-2011 م
  • التقييم:
7551 0 358

السؤال

هل من حق ولي المخطوبة منع خاطبها من النظر إليها النظرة الشرعية؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يأثم الولي إذا منع الخاطب من النظر إلى المخطوبة، لكن الأولى أن لا يمنعه، قال الشيخ ابن عثيمين: إنه إذا امتنع الأب من ذلك فلا إثم عليه، لأن نظر الخاطب إلى المخطوبة إما مباح على قول بعض العلماء وإما سنة، ولم يقل أحد من العلماء إنه واجب حتى يكون رد طلبه إثماً، لكننا نشير على هذا الذي منع أن يمكن الخاطب من رؤية المخطوبة لأجل أن تراه هي أيضاً تراه وتقتنع به، وهو أيضاً يراها ويقتنع بها، فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: إن ذلك أحرى أن يؤدم بينهما ـ أي: أن يجمع بينهما. اهـ

مع التنبيه على أن جمهور الفقهاء على إباحة نظر الخاطب إلى المخطوبة إذا عزم على الخطبة وظن الإجابة دون حاجة إلى إذنها أو إذن وليها، قال البجيرميوَلَا يَتَوَقَّفُ النَّظَرُ عَلَى إذْنِهَا وَلَا إذْنِ وَلِيِّهَا اكْتِفَاءً بِإِذْنِ الشَّارِعِ. اهـ

وراجع الفتوى رقم: 46643.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: