علاقة الزوج بزوجته في عدة الطلاق الرجعي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاقة الزوج بزوجته في عدة الطلاق الرجعي
رقم الفتوى: 168127

  • تاريخ النشر:السبت 1 محرم 1433 هـ - 26-11-2011 م
  • التقييم:
8435 0 269

السؤال

تزوجت امرأة وأنجبت منها طفلة، وطلبت الطلاق، وبعد انتهاء فترة العدة وجدت أنها حامل، فهل يجب علي المبيت عندها في فترة العدة؟ وهل يكون علي إثم إن بت كل الأيام عند زوجتي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمطلقة الرجعية في حكم الزوجة، فيجوز لزوجها الخلوة بها والمبيت عندها والسفر بها، وفي المسألة خلاف بين الفقهاء سبق أن بيناه بالفتوى رقم: 162065.

وما ذكرناه من الجواز هو الراجح عندنا، وعلى هذا فلا إثم عليك ـ إن شاء الله ـ إن بت عند زوجتك مدة عدتها من الطلاق الرجعي، وأما قولك: هل يجب علي المبيت عندها فجوابه أن ذلك ليس بواجب عليك، وننصح بالرجعة ما أمكن فالطلاق قد تكون له عواقب سيئة وخاصة على الأولاد، فلا ينبغي المصير إليه إلا إذا كانت مصلحته أرجح، وانظر الفتوى رقم: 30318

وننبه إلى أمرين:

الأول: أن عدة الحامل أجلها وضع الحمل، قال تعالى: وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن{ الطلاق:4}.

الثاني: أن طلب المرأة الطلاق من زوجها لا يجوز إلا أن يكون له مسوغ شرعي، وراجع الفتوى رقم: 37112.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: