الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الملك الذي ينفخ الروح في الجنين هو جبريل عليه السلام
رقم الفتوى: 169671

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 محرم 1433 هـ - 19-12-2011 م
  • التقييم:
33650 0 408

السؤال

شيخنا عندنا ببلدنا يقولون إن الملك جبريل عليه السلام هو الذي ينفخ روحا الأجنة ببطن امون عشان بيدق البون ويصيروا أطفال. هل الكلام صحيح ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم نقف على قول لأحد من أهل العلم بأن جبريل عليه السلام هو الذي ينفح الروح في الجنين في بطن أمه، والذي تدل عليه نصوص الوحي هو أن الله سبحانه وكل بالرحم ملكا ينفخ الروح في الجنين فيكتب رزق المولود وأجله وعمله وشقاوته وسعادته. جاء في الصحيحين عن أنس بن مالك ورفع الحديث أنه قال:إن الله عز وجل قد وكل بالرحم ملكا فيقول أى رب نطفة أى رب علقة أى رب مضغة. فإذا أراد الله أن يقضى خلقا - قال - قال الملك أى رب ذكر أو أنثى شقي أو سعيد، فما الرزق فما الأجل فيكتب كذلك فى بطن أمه.

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول: حدثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو الصادق المصدوق:  إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما وأربعين ليلة، ثم يكون علقة مثله، ثم يكون مضغة مثله، ثم يبعث إليه الملك فيؤذن بأربع كلمات فيكتب رزقه وأجله وعمله وشقي أم سعيد ثم ينفخ فيه الروح... الحديث.

ولم نقف على اسم هذا الملك في شيء من نصوص الوحي ومثل هذا لا يقال فيه بالرأي.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: