الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم صحة قصة علي في تركه إلقاء السلام على عمر رضي الله عنهما
رقم الفتوى: 170331

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 صفر 1433 هـ - 28-12-2011 م
  • التقييم:
106342 0 482

السؤال

هل القصة الواردة عن عمر بن الخطاب وعلى بن أبي طالب رضي الله عنهما صحيحة ؟
كان علي بن أبي طالب لا يبدأ بالسلام على عمر بن الخطاب ولكن إذا سلّم عليه عمر رد السلام ! فاشتكى عمر رضي الله عنه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم و قال : يا رسول الله إن عليا لايسلّم علي. فسأل الرسول علي بن أبي طالب لماذا لاتسلّم على عمر؟ فقال سمعتك يا رسول الله تقول: من بدأ أخاه بالسلام فله بيت في الجنة، وأحببت أن يكون هذا البيت له

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فليس لتلك القصة ذكر في شيء من كتب السنة، ثم هي بهذا السياق ركيكة الألفاظ جدا فضلا عن اضطراب معناها مما يقطع معه الناظر فيها بأنها مما لا أصل له.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: