الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسديد الأخ الرسوم المدرسية لأخواته من زكاة ماله
رقم الفتوى: 170419

  • تاريخ النشر:السبت 6 صفر 1433 هـ - 31-12-2011 م
  • التقييم:
6252 0 262

السؤال

أعمل بالخارج، ووالدي ترك البيت، ولا يقوم بدفع أي مصاريف لوالدتي وأخواتي الصغار، وأقوم بتحويل مبلغ شهري لوالدتي وأخواتي، فهل يجوز أن أدفع جزءا من مصاريف المدرسة من زكاة المال؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله تعالى أن يجزي السائل خير الجزاء على ما يقوم به من مساعدة أمه وأخواته بإرسال المال إليهن شهريا، وأن يبارك له في ماله وأهله، أما بالنسبة لتسديد مصاريف المدرسة من الزكاة: فإن كان يقصد تسديد ذلك عن أخواته ـ كما هو الظاهر ـ فإن الأصل أن الولد ذكرا كان أو أنثى غني بغنى والده لوجوب نفقته عليه، ومما يجب عليه، مصاريف الدراسة على تفصيل ذكرناه في الفتوى رقم: 33326

لكن إذا امتنع الوالد عن الإنفاق على ولده الفقير أو عجز عنه، فإن الولد يصير من أهل الزكاة، وعلى هذا فإن كن يطلبن علما شرعيا أو علما دنيويا من فروض الكفايات، ولم يكن باستطاعتهن الجمع بين التحصيل وبين الكسب جاز لك دفع الزكاة لهن لتسديد الرسوم الدراسية. وانظر الفتويين التاليتين: 164855،  159669.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: