حكم بيع وشراء الصور من الإنترنت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بيع وشراء الصور من الإنترنت
رقم الفتوى: 171065

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 صفر 1433 هـ - 9-1-2012 م
  • التقييم:
7166 0 276

السؤال

توجد مواقع على الإنترنت لبيع وشراء الصور. فما حكم الاشتراك فيها كبائع، وإذا كان حكمها الجواز فما هي أنواع الصور والتصميمات التي يمكن المشاركة بها؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا حكم الصور بجيمع أنواعها وما يجوز عرضه منها وما لايجوز في الفتوى رقم: 148875.
وعلى فرض كون الموقع المذكور يبيع الصورالمباحة ويشتريها كصور غير ذات الأرواح من بحار وأشجار وغيرها فلا حرج في المشاركة فيه والتكسب من  ذلك .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: