أرجى أوقات الليل لإجابة الدعاء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرجى أوقات الليل لإجابة الدعاء
رقم الفتوى: 17449

  • تاريخ النشر:الأحد 29 ربيع الأول 1423 هـ - 9-6-2002 م
  • التقييم:
26799 0 419

السؤال

ما هوالوقت المناسب من الليل الذي يستجاب فيه الدعاء كما ورد عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه هناك ساعة من الليل يستجاب فيها الدعاء دون رد. و شكرا...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى مسلم وأحمد عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن في الليل لساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلة.
وهذه ساعة مبهمة، ولا نعلم نصاً عن النبي صلى الله عليه وسلم يبين متى تكون هذه الساعة وعلى المسلم أن يتحراها في جميع الليل. قال النووي : فيه إثبات ساعة الإجابة في كل ليلة، ويتضمن الحث على الدعاء في جميع ساعات الليل رجاء مصادفتها انتهى.
والذي نراه هو أن أرجى أجزاء الليل لأن يكون ظرفاً لهذه الساعة هو الثلث الأخير من الليل، لما ورد من أحاديث تبين إجابة الدعاء فيه، من ذلك ما رواه أحمد عن ابن مسعود رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إن الله عز وجل يفتح أبواب السماء في ثلث الليل الباقي، ثم يهبط إلى السماء الدنيا، ثم يبسط يده ثم يقول: ألا عبد يسألني فأعطيه حتى يسطع الفجر.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: