الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب تحريم اللواط
رقم الفتوى: 176153

  • تاريخ النشر:الخميس 29 ربيع الآخر 1433 هـ - 22-3-2012 م
  • التقييم:
18316 0 356

السؤال

ما هو سبب تحريم فعل اللواط في الإسلام، و عقاب الفاعل و المفعول به بالقتل كما ورد ببعض الأحاديث الشريفة؟
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن من مميزات هذا الدين العظيم -دين الإسلام- ومن صفات نبيه الكريم أنه يحل لأتباعه الانتفاع والاستمتاع بكل طيب حلال، ويحرم عليهم كل خبيث ومستقذر. قال الله تعالى: الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ .. {الأعراف:157}. فهو يحرم اللواط لخبثه وقذارته ومنافاته للفطرة السليمة، ولما فيه من الأضرار والمفاسد على الفرد وعلى الجماعة؛ فيعاقب عليه بأشد العقوبات وأعظم الزواجر؛ فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به. رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما وصححه الألباني.
وانظر الفتويين: 1869 ، 36966 للمزيد من الفائدة.
 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: