الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعدد ترجمة القرآن في اللغة الواحدة
رقم الفتوى: 178261

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 جمادى الآخر 1433 هـ - 24-4-2012 م
  • التقييم:
6466 0 345

السؤال

شاهدت العديد من ترجمات القرآن باللغة الانجليزية وكان يختلف بعضها عن بعض كما أن بعضها لا يعطي المعنى الحقيقي للآية مما يفقدها معناها، والسؤال هو: أليس هذا تغييرا لكلمات الله وتشويها لمعانيها؟ أليس من الأجدر أن تكون هناك ترجمة واحدة لكل لغة على غرار العربية؟ وشكرا أرجو الرد بسرعة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ترجمة معاني القرآن إلى الانجليزية أو غيرها من اللغات الأخرى جائزة ممن هو أهل لها من أهل الخبرة والأمانة، بل إن ذلك مطلوب شرعاً، لأن القرآن العظيم نزل للناس كلهم، وترجمة معانيه إلى لغاتهم مما يسهل وصوله إليهم واطلاعهم عليه، ولا حرج في تعدد الترجمات إذا لم يكن فيها خلل وقام عليها أهل العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: