الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية زكاة شهادات الاستثمار المستفادة من بنك إسلامي
رقم الفتوى: 180925

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 رجب 1433 هـ - 4-6-2012 م
  • التقييم:
6487 0 296

السؤال

ورثت مالا فأودعته في بنك فيصل الإسلامي في صورة شهادات استثمار حتى أستطيع بعد ثلاث سنوات شراء منزل للسكن والإيجار فكيف أخرج الزكاة؟ وهل عن أصل الشهادات أم العائد أم الاثنين معا؟ وهل يقاس أصل رأس المال بالعقار المعد للإيجار الذي يدر عائدا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فشهادة الاستثمار إذا كانت وفق ضوابط نظام المضاربة فتجب الزكاة في رأس المال وربحه، لأنه مال تجارة كما بينا في الفتوى رقم: 8557.

ولا يمكننا الحكم على شهادة الاستثمار المذكورة، لأننا لم نقف على عقود الاستثمار في البنك المذكور، وراجع ذلك في الفتوى رقم: 28038.

وعموماً هناك ضوابط شرعية للمضاربة إذا توفرت في هذه الشهادات فالعقد صحيح والأرباح حلال، وراجع الضوابط في الفتوى رقم: 72823.

ورأس المال لا يقاس بالعقار المعد للإيجار الذي يدر عائدا، بل يزكى زكاة عروض التجارة لا زكاة المستغلات من الأصول الثابتة ونحوها.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: