يصح الجمع بين الصلاتين في السفر والتيمم لهما عند فقد الماء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يصح الجمع بين الصلاتين في السفر والتيمم لهما عند فقد الماء
رقم الفتوى: 181

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 صفر 1422 هـ - 7-5-2001 م
  • التقييم:
8100 0 313

السؤال

نحن نسافر إلى المقناص، ونقوم بجمع الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء، مع العلم بأنني لا أجلس في مكان واحد، ولا أعلم متى أرجع إلى البلد، وكذلك نتعفر ولا نتوضأ لأننا في مكان يصعب الحصول فيه على الماء. والله يرعاكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد أما بعد:

فمن سافر سفرا مباحا جاز له أن يجمع ويقصر إذا كان المسافة أربعة برد فما فوقها، وهي بمقدار ثلاثة وثمانين كيلومترا. فإذا كنتم مسافرين لهذه المسافة فلكم الجمع والقصر مدة السفر، فإذا وصلتم إلى بلد القنص وعلمتم أنكم تجلسون فيه، أربعة أيام فأكثر فأتموا الصلاة، وصلوا كل صلاة في وقتها، ولكم أن تتيمموا إذا لم تجدوا الماء، لقوله تعالى (فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا) [المائدة:6] ولا تتيمموا إلا بعد ا لبحث عن الماء، إلا إذا غلب على ظنكم أنكم لن تجدوه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: