الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دفع مقابل مادي للحج من الميت
رقم الفتوى: 183433

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 شعبان 1433 هـ - 16-7-2012 م
  • التقييم:
12502 0 255

السؤال

سؤالي بخصوص الحج بالنيابة عن طريق أحد طلبة العلم في السعودية مقابل مبلغ 500-600 دولار علما بأننا دفعنا وأخذنا الحج لوالدي المتوفى الذي لم يتيسر له حج البيت بسبب نظام القرعة والكم الهائل من أعداد المتقدمين للحج فهل ما فعلناه يجوز شرعا وهل يجوز تكرار الحج بالنيابة مرة أخرى لنفس المتوفى علما بأننا نحصل على شهادة موقعة من طالب العلم مع شهود اثنين يقسمون بأنهم أدوا ما يؤديه المسلم من الشعائر الصحيحة لهذا الركن.
من جمهورية العراق

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد :

فلا حرج عليكم في إنابة أحد ليحج عن أبيكم المتوفى بمقابل سواء كان حجا عن فريضة أم تطوعا , قال ابن قدامة في المغني عن الحج والعمرة للميت : فأما الميت فتجوز عنه بغير إذن واجبا كان أو تطوعا لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالحج عن الميت، وقد علم أنه لا إذن له، وما جاز فرضه جاز نفله كالصدقة، ... اهــ
ولكن يشترط في النائب أن يكون قد حج هو عن نفسه أولا قبل أن يحج عن أبيكم , ولا يلزمه أن يحرم من ميقات أهل العراق عند الحج عن أبيكم، ويكفيه على القول المرجح عندنا أن يحرم من ميقاته هو كما بيناه في الفتوى رقم:32139.
وانظر أيضا عن حكم إنابة الابن غيره للحج عن أبيه الميت في الفتوى رقم: 128344, وعن أحكام الحج والعمرة عن الميت والحي وأدلته في الفتوى رقم: 69673, والحج عن الميت بأجرة في الفتوى رقم: 68012.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: