الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمر يوسف عليه السلام يوم وفاته
رقم الفتوى: 18453

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ربيع الآخر 1423 هـ - 1-7-2002 م
  • التقييم:
76458 0 370

السؤال

كم كان عمر سيدنا يوسف عند وفاته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول اله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذكر الحافظ ابن كثير ناقلاً عن أهل الكتاب أن عمر نبي الله يوسف عليه السلام يوم وفاته كان مائة وعشر سنين.
وحَكى عن مبارك بن فضالة عن الحسن قال: ألقي يوسف في الجب وهو ابن سبع عشرة سنة، وغاب عن أبيه ثمانين سنة، عاش بعد ذلك ثلاثاً وعشرين سنة، ومات هو ابن مائة وعشرين سنة. البداية والنهاية (1/366).
وهذه الأخبار لم يثبت فيها حديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما هي من أخبار أهل الكتاب المحتملة للصدق والكذب.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: