الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فضيلة وعظ الحالقين لحاهم
رقم الفتوى: 18527

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ربيع الآخر 1423 هـ - 1-7-2002 م
  • التقييم:
3025 0 227

السؤال

الإنكار على الرجال الحالقين لحاهم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالأمر بإعفاء اللحى والنهي عن حلقها أمر بالمعروف ونهي عن المنكر، وفاعل ذلك مأجور عند الله إن أخلص النية، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ويوقر كبيرنا، ويأمر بالمعروف، وينه عن المنكر" رواه الترمذي.
والأدلة على وجوب إعفاء اللحية مذكورة في الفتاوى التالية أرقامها: 14055، 2711.
لكن يكون الإنكار بضوابطه الشرعية التي بيناها في الفتوى رقم 9358،
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: