الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ماهية وفاة عيسى عليه الصلاة والسلام
رقم الفتوى: 18818

  • تاريخ النشر:الأحد 27 ربيع الآخر 1423 هـ - 7-7-2002 م
  • التقييم:
16858 0 362

السؤال

هل ذكر بالقراّن الكريم أن عيسى عليه السلام قد توفي أم رفعه الله إليه قبل ذلك؟ (يا عيسى إني متوفيك...) إلى آخر الآية.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الله تعالى رفع عيسى عليه السلام إليه حياً، وسينزل آخر الزمان كما صحت بذلك الأحاديث الكثيرة.
والمقصود بالتوفي في الآية المذكورة في السؤال وغيرها هو أن الله تعالى رفع عيسى عليه السلام إليه وهو في نومه، كما هو واضح في الآية: (إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ) [آل عمران:55].
وذهبت طائفة أخرى من أهل العلم إلى أن المقصود بالتوفي هنا أن الله وفاه حقه ثم رفعه.
ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 9992، والفتوى رقم: 6073.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: